السبت , أغسطس 17 2019
الرئيسية / أخبار / رمضان في هولندا .. حفل الافطار السنوي للمجلس الأعلي للجالية المصرية بأمستردام

رمضان في هولندا .. حفل الافطار السنوي للمجلس الأعلي للجالية المصرية بأمستردام

يجمع شهر رمضان المبارك أبناء الجاليات المصرية فى هولندا، والذى يأتى ليكون بمثابة فرصة تجمع أبناء الجالية الواحدة والمصريين بكل طوائفهم فى الغربة للاحتفال بأحد أهم المناسبات الدينية ورغم بعدهم عن وطنهم الأم مصر إلا أنهم لا يفوتون الفرصة للاحتفال بهذا الشهر الكريم.
وبحضور معالى السفير أمجد عبد الغفار وأعضاء الهيئة الدبلوماسية بالسفارة المصرية بلاهاي نظم المجلس الأعلي للجالية المصرية بهولندا برئاسة المهندس اشرف غالي حفل إفطار رمضاني حافل شارك فيه أعداد كبيرة من مختلف المنظمات والمؤسسات والاتحادات المصرية ومصر للطيران ومن رجال الكنيسة ومن ابناء الجالية المصرية والعربية بشكل عام.
وقد رحب السفير أمجد عبد الغفار سفير مصر بالمملكة الهولندية في كلمته بالحضور وقدم التهنئة بأسم الرئيس عبد الفتاح السيسي وبأسم الهيئة الدبلوماسية بالسفارة بمناسبة شهر رمضان الكريم كما رحب بالحضور وأكد لهم عن سعادته بالمشاركة في هذا الحفل وشكر كل الاتحادات والجمعيات والمنظمات المصرية ومصر للطيران في هولندا ومجلس الجالية ووعدهم بمزيد من الاهتمام وأن بابه سيكون دائما مفتوح للجميع.
وقد كرم المجلس الأعلي للجالية المصرية بهولندا برئاسة المهندس اشرف غالي السيدة جيلان عباس القنصل بالسفارة المصرية بلاهاي بمناسبة قرب إنهاء خدمتها شكرًا وتقديرا لما قدمته من خدمات لأبناء الجالية المصرية وذكر الاستاذ علي شارو نائب رئيس المجلس بان السيدة القنصل كانت رمز للعطاء والتعاون مع ابناء الجالية ولم تغلق بابها في وجه أى مصري طوال فترة تواجدها بالسفارة المصرية بلاهاي.


وقد اشاد يسري الكاشف الاعلامي ورئيس الاتحاد العام للمصريين بهولندا بحسن الضيافة والتنظيم الرائع حيث إن شهر رمضان يعد فرصة لتجمع الجاليات العربية والمسلمة على مائدة رمضان، التي تجمع بين المصريين العاملين في مختلف المجالات.
وأكد الكاشف على أن التواصل بينهم وبين أم الدنيا مستمر، خاصةً في ظل التطورات الإيجابية والبناءة التي يشهدها الوطن وأن تتم الاستفادة بخبراتهم من أجل دعم هذا التواصل لما فيه صالح وخير الوطن.
كذلك ذكر الحاج موسى صديق بان الحفل كان بمثابة عرس مصري حيث يحضره عدد كبير من المصريين من جميع أنحاء هولندا ومن رجال الدين مسلمين ومسيحيين.
وقد اكد الجميع أن مثل هذه التجمعات في المناسبات الدينية والوطنية من أجل الحديث عن أحوال المصريين المغتربين، وبحث سبل التواصل مع الوطن الأم خاصة في ظل وجود قيادة سياسية تُؤكد على ضرورة الاستفادة من أبناء مصر في المهجر وبالقدرات اللامحدودة لأبناء مصر.

شاهد أيضاً

يامثبت العقل والدين .. أكاديمي سعودي يصرح: آدم ليس أوَل البشر

قال الأكاديمي السعودي عبد الله المسند أستاذ المناخ بجامعة القصيم، في تصريحات لبرنامج الليوان على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *