» أخبار
إقرأ ايضا
الأكثر قراءة
يوم اسبوع شهر
    فيديو للرئيس الامريكي الاسبق جورج بوش الأب يتحرش بممثلة بطريقة غريبة وزوجته جانبه
    الجمعة 27 أكتوبر / تشرين الأول 2017 00:09
    قبل أكثر من 3 سنوات تحرش رئيس أميركي أسبق وشهير، لا يزال حياً عمره 93 سنة، بممثلة وصفت الثلاثاء الماضي كيف 'مدّ' يده وتحسحس أسفل ظهرها أكثر من مرة، حين كانت تقف بجانبه وهو على كرسي للمقعدين مثله، في وقت كانت زوجته إلى جانبه، ومن خلفه وبجانبه وقف 5 آخرين عاينوا ما حدث بالجرم المشهود. إلا أن تحرش جورج بوش الأب بالممثلة 'هيذر ليند' ليس الأول، فقد فعلها بممثلة أخرى قبل 10 سنوات، في تحرش رئاسي عليه دليل بفيديو شهير.

    الممثلة هيذر ليند، وصورتها تقف قبل 4 سنوات بجوار بوش الأب، المخفية يده اليسرى وراء ظهرها

    للأسف، لا يوجد فيديو عن لقاء الممثلة الأميركية Heather Lind في 2014 بجورج بوش الأب. إلا أن صورة ظهرت أمس، تنشرها 'العربية.نت' أعلاه، مع فيديو بشأنها أدناه، يبدو كل شيء فيها واضحاً إلا اليد اليسرى لمن كان بعمر 89 حين اخترقت يده المحظور بالممثلة التي كان عمرها 29 سنة، وتعرضت منه لتحرش رئاسي لم يكن معروفاً، إلا حين شجعتها أخريات كشفن قبل أيام عن تحرشات المنتج الهوليوودي Harvey Weinsten بهن، فتذكرت ما فعله بها رئيس الدولة الأكبر، وقررت نشر غسيلها على حبال الإنترنت، وكشف سرها الدفين منذ زمن.


    قالت هيذر ليند، بحسب ما نقلت الوكالات عنها الثلاثاء الماضي، إن بربارة زوجة بوش الأب، رأت بنفسها التحرش الذي حدث خلال ترويجها لمسلسل تلفزيوني كانت تشارك فيه، وقالت: 'لمسني من الخلف، وزوجته إلى جانبه، وقال لي نكتة خادشة (..) وقتها كنا نلتقط صوراً تذكارية، ولمسني مجدداً' مضيفة أن زوجته 'حركت عينيها' برمقة نافذة.
    واسترق قبلة مع 'طبطبة' أسفل ظهر ممثلة أخرى
    ولم ينف الرئيس الأسبق الواقعة، فأصدر مكتبه بيان اعتذار، قرأت فيه الممثلة 'أن الرئيس بوش لا يتعمد مطلقاً إلحاق الضرر بأي شخص كان تحت أي ظرف، وهو يعتذر بصدق إذا كانت محاولة الدعابة أساءت للسيدة ليند' زاعماً بذلك أنه كان يمازحها. أما هي، فأكدت 'أنه كان جدياً' بحسب شعورها بنوعية 'تحسحسه' التحرشي.

    وكان معه ابنه الرئيس الأسبق جورج بوش، حين التقى في 2007 بتيري هاتشر وتحرش بها.



    أما التحرش السابق لجورج بوش الأب، فاسترق به في 2007 قبلة من خد ممثلة أميركية أخرى، مع 'طبطبة' بيده أسفل ظهرها، وهي Teri Hatcher التي رآها صدفة في 'بيفرلي هيلز' بكاليفورنيا، يوم تسلم 'جائزة الرئيس رونالد ريغن للحرية' وبرفقته كان الرئيس آنذاك، ابنه جورج بوش، فلم يشأ أن تفوته 'فرصة لا تعوّض' وفق ما قرأت 'العربية.نت' بموقع TMZ المتربص بأخبار النجوم، فظهر تحرشه بالممثلة واضحاً في الفيديو المعروض أدناه.


    كانت تيري هاتشر بعمر 42 ذلك العام، وكان بوش الأب صديقاً لها، برغم أن عمره وقتها كان 82 سنة 'إلا أن كثيرين كانوا يشعرون برغبته فيها' وحين رآها تهم بركوب سيارتها في 'بيفرلي هيلز' اقترب منها وتحدث إليها على مرأى من حرسه ومن ابنه الرئيس، ثم فاجأها لحظة الوداع بما اعتبروه أشهر تحرش جنسي رئاسي معروف حتى الآن.

    التعليقات
    أضف تعليق
    اسمكم:
    عنوان التعليق:
    التعليق:
    اتجاه التعليق:
    © 2011 Dalili.nl كاقة الحقوق محفوظة
    Designed by Ayoub media and managed by Ilykit