الأربعاء , يوليو 6 2022

تعامد الشمس على معبد الكرنك.. حقائق قد لا تعرفها

يحتفل المصريون بظاهرة تعامد الشمس على معبد الكرنك في الأقصر يوم 21 ديسمبر من كل عام، من الساعة السادسة وحتى الثامنة صباحاً، وهي الظاهرة التي تعكس جانباً من عظمة المصري القديم، الذي كان على دراية بعلم الفلك وحركة الشمس بشكل دقيق

وفي هذا الإطار يشرح أستاذ علم المصريات الدكتور بسام الشماع، في تصريحات خاصة لموقع “سكاي نيوز عربية” بعضاً من الحقائق المذهلة حول تعامد الشمس على معبد الكرنك، وما يمثله “التوقيت” و”المكان” من دلالات تعكس جانباً من عظمة قدماء المصريين

يستهل الشماع حديثه بالإشارة إلى دلالة التوقيت، في 21 ديسمبر من كل عام (يتغير التاريخ إلى 22 ديسمبر كل أربع سنوات، في السنة الكبيسة)، على اعتبار أن ذلك التاريخ يمثل فلكياً بدء فصل الشتاء (فصل الإنبات عند قدماء المصريين)، مشيراً إلى أن ذلك يعكس جانباً من تطور وكفاءة المصري القديم العالية في دراسة الأجرام السماوية وتحركات الشمس والنجوم وحتى الكواكب، فقد استطاع قدماء المصريين في الدولة الوسطى معرفة خمسة كواكب على الأقل منهم فينوس والمريخ، وأعطى لهم المصري القديم أسماء خاصة

ومن عظمة ودلالة “التوقيت” ينتقل عالم المصريات بالحديث عن “دلالة المكان”، بالإشارة إلى أن “معابد” الكرنك هي المكان الأمثل لمثل تلك الظاهرة، لما للكرنك من أهمية خاصة؛ فهو بيت الإله آمون رع (إمِن رع بالهيروغليفية)، وهو المعبود الخفي عند المصري القديم، وتعتبر معابد الكرنك أكبر مركز ديني في ذلك الوقت في مصر، ومن ثمّ فإنه من الطبيعي جداً أن تتشكل هناك العلاقة بين قرص الشمس وبين (إمن رع)

ويتحدث عن الاختلاف بين تعامد الشمس على معبد الكرنك، وتعامدها على معبد أبو سمبل، بالإشارة إلى أن معبد أبو سمبل هو معبد واحد ومنحوت في فترة واحدة، وبالتالي أجريت عليه دراسات فلكية محددة لتعامد الشمس، بينما الكرنك شهد إضافة مبانٍ أخرى على مدار العصور وحتى عصر الرومان، وحتى البطالمة أضافوا معابد داخل الكرنك

العبقرية تكمن في أنه مع كل تلك البنايات المختلفة ظلت الظاهرة موجودة، وتستطيع أشعة الشمس النفاذ داخل المعبد ليكون لها علاقة بالطقس الديني بأن تسير على المحور الرئيسي الخاص بالمعبد “وهنا تبزغ العبقرية الخاصة بالفلكي المصري القديم ومن جاء بعده.. ويمكن القول إن تلك الظاهرة معروفة على مدار آلاف السنين؛ بدليل أنه عندما تم البناء داخل الكرنك حتى أيام البطالمة تمت المحافظة عليها.. ولم يأت مبنى ليحجب الشمس”

شاهد أيضاً

أبرز المشكلات التي تواجه اللاجئون السوريون والقوانين الجديدة الصادرة بحقهم

مشكلة البصمة المعضلة وبحسب المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين فإن 131 سورياً تمت إعادتهم من ألمانيا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.