أخبار

بمناسبة عيد الام الهولندى العالمى للمراة والفروبازار يطالبان بثورة نسائية عربية ضد اضطهاد المراة

بمناسبة عيد الام تنظم مؤسسة الفراو بازار برئاسة سمر شعلان مع الاتحاد العالمي للمراة المصرية في اوروبا برئاسة سحر رمزى مؤتمرا يناقش من خلاله دور المراة وحقوقها التى اهدرت في عهد ثورات دول الربيع العربي , ففى مصر المرأة تواجه اضطهاد ممنهج يفقدها كل مكتسباتها التى حصلت عليها على مدار سنوات و يريدون العودة بها الى زمن الحريم فلا تمثيل مشرف فى الانتخابات يليق بمكانتها العالمية والادبية وايضا السياسية
بخلاف ذلك تعرضها للضرب والاهانة من قبل رجال حزب الحرية والعدالة زمن الاخوان وايضا تعرضها للاغتصاب والتحرش واهانة الاعلاميات من قبل وزير الاعلام الاخوانى والحال لم يختلف كثيرا فى وضع المراة فى الدول العربية الاخرى

لذلك قرر منظمو الحفل اختيار يوم عيد الام والذى تكرم فيه المراة فى أوربا أن يكون يوم الاعتراض والثورة على مايحدث للمرأة العربية فى دول الربيع العربى و التى تهان فيها وتتعرض للظلم والقهر ومن اجل ذلك سوف ينظم العالمى والفرو بازار مؤتمر يكشفا فيه للعالم كله ما يحدث لمصر من خلال نخبة من السيدات الناشطات السياسات العربيات سوف يحضرون لامستردام كضيوف المؤتمر ولمناقشة أسباب هذا الظلم من وجهت نظرهن.

سلوى الشاعر : لن ننسى المرأة العريية لاستعادة حقوقها المغتصبة

سمر شعلان : ضرورة قيام ثورة جديدة على مستوى كافة الدول العربية

سحر رمزى : المؤتمر مجرد بداية للمحافظة على كرامة المرأة ومناصرتها

و تقول سلوى الشاعر المتحدث باسم الاتحاد العالمى للمرأة فى اوربا أن الهدف من المؤتمر ان تتحدث النساء عن المرأة وحقوقها المغتصبة فى الدول العربية وذلك فى يوم ترسم فيه الابتسامة على وجه الأم الهولندية ونقول لها عفوا لاتنسى المرأة العربية وماتتعرض له من مهانة ونحن بدورنا لن ننساها وسوف ندعمها من هنا

وتؤكد سمر شعلان على ضرورة قيام ثورة جديدة على مستوى كافة الدول العربية ولكن تقوم بها النساء العربيات من المثقفات والاعلاميات وغيرهم من سيدات المجتمع وبالرغم من انها لبنانية الا انها تتتالم لما تتعرض له النساء العربيات وخاصة السوريات اللاتى يتعرضن فى مصر لاهانة بالغة حيث يتم زواج السورية مقابل 500 جنية مصرى اى ثمن وجبة دسمة وهى اهانة لا يمكن ان نقبلها وتكمل حق المرأة العربية ان نحافظ على حقوقها وكرامتها لا ان نتركها لتجار الرقيق.

وتؤكد سحر رمزى ان هذا المؤتمر ليس بالاخير بل مجرد بداية للمحافظة على كرامة المرأة المصرية والعربية ومناصرتها لتسترد حقوقها المنهوبة من قبل النظم العربية التى استغلت الاسلام لزرع المفاهيم المغلوطة ومحاربة المراة بها.
وتكمل رمزى لذلك قرر الاتحاد العالمى تكملة مشواره فى المطالبة بحقوق المراة ومناصرتها ومساوتها بالرجال قولا وفعلا والاتحاد يؤكد ان ثورة النساء قادمة ولن نستسلم وسوف نحارب للنهاية حتى ننتزع اعتراف كامل واعتزار عن كل ماتتعرض له النساء من ظلم وتسترد حقوقها بالقانون
يشارك فى المؤتمر الاتحاد العام للمصريين بهولندا برئاسة يسرى الكاشف ومنتدى الربيع العربى برئاسة فاروق ابراهيم ومنظمة البيت المصرى برئاسة سامى القاضى.
المؤتمر يقام يوم الاحد القادم الموافق12 مايو ابتدا من الساعة الواحدة إلى الساعة الخامسة فى مقر الفرو بازار
٠ الدخول للجميع مجانا٠

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: