شؤون عربية

محام بريطاني يمثل سيف الاسلام القذافي ومخاوف من إعدامه بعد إرتكاب جرائم حرب

دعا محام بريطاني يمثل سيف الاسلام، نجل الزعيم الليبي السابق العقيد معمر القذافي، حكومة بلاده للتدخل لصالح موكله وسط مخاوف من صدور حكم بالاعدام بحقه في محاكمة من المتوقع أن تجري في وقت لاحق هذا الشهر. وقالت صحيفة الغارديان الجمعة إن المحامي جون جونز وجّه رسالة إلى وزير الخارجية البريطاني، وليام هيغ، يحثه فيها على ادانة رفض ليبيا تسليم سيف الاسلام القذافي للمحكمة الجنائية الدولية لمواجهة تهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية اصدرت مذكرة اعتقال بحق سيف الاسلام في حزيران/ يونيو 2011 بتهم ارتكاب جرائم حرب خلال الانتفاضة التي اطاحت بنظام والده، إلا أن السلطات الليبية ترفض تسليمه وتصر على محاكمته داخل أراضيها. ونقلت الصحيفة عن جونز قوله في الرسالة “إن التزام وزير الخارجية هيغ بقانون جرائم الحرب التي اعلن عنه خلال زيارة إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية برفقة الممثلة أنجلينا جولي هذا العام يجب أن يقارنه بالأفعال، لأنه لا يمكن أن يدعي بأنه بطل للقانون الإنساني الدولي في حين يغض الطرف عن أخطاء ليبيا”.

أمر المحكمة الجنائية
واعرب المحامي البريطاني عن قلقه من أن بلاده تدعم ارسال بعثة تجارية إلى ليبيا في أيلول/سبتمبر المقبل، لاعتقاده بأن طرابلس “ستنظر إلى ذلك على أنه مؤشر على قبول لندن بموقفها من محاكمة سيف الاسلام”. واضاف أن ليبيا “تتحدى أمر المحكمة الجنائية الدولية لتسليم سيف الاسلام، ويحتاج وزير الخارجية (هيغ) لاثبات أن بريطانيا تدعم هذه المحكمة”. وكان سيف الإسلام (39 عاماً) اعتُقل في تشرين الثاني/نوفمبر 2011 من قبل ميليشيا الزنتان، التي تُعد واحدة من الميليشيات الأكثر نفوذاً في البلاد، غير أنها ترفض منذ ذلك الوقت تسليمه إلى طرابلس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: