السبت , سبتمبر 26 2020
الرئيسية / أخبار / آثار سيول وفيضانات السودان.. صور لن تجف

آثار سيول وفيضانات السودان.. صور لن تجف

مأساة يتعرض لها السودان هذا الموسم جراء سيول وفيضانات لم يسبق لها مثيل منذ 100 عام، وفق بيانات وزارة الري السودانية، خلفت أضرارا بالغة في الأرواح والبنية التحتية، ووثقت اللقطات القادمة من هناك حجم الأزمة.

محاولة إنقاذ عالقين نتيجة فيضانات السودان

وتعكف السلطات السودانية والأمم المتحدة على توفير المساعدات لعشرات الآلاف ممن فقدوا منازلهم بسبب فيضانات قياسية لنهر النيل، لكن الكثير من المشردين الذين نصبوا خياما على جوانب الطرق وفي أراض مرتفعة يسيطر عليهم اليأس من موعد وصولها إليهم.

تدمير المنازل نتيجة فيضانات السودان القوية

مساعدات ضحايا فيضانات السودان

وذكرت وكالة الأنباء السودانية الرسمية أن الحكومة خصصت أكثر من 150 مليون جنيه سوداني (2.73 مليون دولار) لمساعدة ضحايا الفيضانات.

  • فيضانات السودان.. حصيلة ثقيلة من الخسائر

وقالت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين إنها أرسلت، بدعم من دولة الإمارات، 100 طن متري من مواد الإغاثة، تشمل أغطية، سيجري توزيعها في 12 ولاية.

أهالي السودان حواجز أمام منازلهم عقب انهيارها نتيجة فيضانات وسيول السودان

وأعلنت وزارة الداخلية أن الفيضانات تسببت في مقتل ما لا يقل عن 102 ودمرت عشرات الآلاف من المنازل أو ألحقت بها أضرار، وأعلنت السلطات حالة الطوارئ ثلاثة شهور.

صورة جوية لتأثير فيضانات السودان على المنازل

وقال إدريس أحمد الذي فقد منزله بسبب فيضانات السودان وهو واقف بجوار خيام في جنوب الخرطوم إن الحكومة لا تقدم دعما كافيا، وأضاف “إنهم لا يقدمون العون ولا يفعلون شيئا، أنا أطالب بحقوقي كمواطن وأبحث عن مأوى”.

فتاة تلتقط سيلفي من مركب مع نساء أخريات أثناء عملية إنقاذهم من فيضانات السودان

وتكدس السكان في قوارب لتفقد منازلهم، إذ غمرت المياه أنحاء من العاصمة الخرطوم مثل جزيرة توتي الواقعة عند التقاء النهرين الأبيض والأزرق.

  • فيضانات السودان الأسوأ منذ قرن.. مواقع أثرية مهددة بالغرق

وقال مشرد آخر، يدعى علاء الدين، “نأمل أن تتحسن الأوضاع وأن يتحسن وضع هذا الفيضان.. لكن مما نراه قد يكون القادم أصعب.. لذلك نناشد الجميع الدفاع عن المواطنين البسطاء والفقراء الذين فقدوا مأواهم ومنازلهم”.

ابتسامة مجموعة من الأطفال أمام منزلهم بعد غرقه نتيجة سيول السودان

وقالت مفوضية اللاجئين في بيان إن نحو 85 ألف نازح و40 ألف لاجئ تضرروا من الفيضانات في الخرطوم وشرق السودان وعلى امتداد النيل الأبيض وفي إقليم دارفور المضطرب وإنهم في حاجة عاجلة للمساعدة.

سوداني يضع حواجز لمنع وصول الفيضانات إلى منزله

وقال حاتم النور مدير الهيئة العامة للآثار والمتاحف في السودان، إن الفيضانات العارمة التي يشهدها السودان حاليا تهدد موقعين يضمان أهرامات مروي ونوري الملكية وهما من أهم المواقع الأثرية في البلاد.

وأضاف أن الحمام الملكي في مروي، وهو حوض يمتلئ سنويا خلال موسم فيضان النيل، معرض للخطر بسبب مستويات المياه غير المسبوقة، مضيفا أن الفرق تعكف منذ أمس الاثنين على حماية الموقع من الغرق.

فيضانات السودان تصل إلى أهرامات مروي ونوري

وتقع مدينة مروي الأثرية على الضفة الشرقية لنهر النيل على بعد نحو 200 كيلومتر شمال شرقي العاصمة الخرطوم. وكانت مروي عاصمة أسرة كوش التي حكمت في مطلع القرن السادس قبل الميلاد.

وأوضح “النور” أن المقابر الواقعة على عمق يتراوح بين سبعة وعشرة أمتار أسفل الأهرامات في مدينة نوري، التي تبعد 350 كيلومترا شمالي الخرطوم تضررت بسبب زيادة منسوب المياه الجوفية.

فيضانات السودان تصل إلى أهرامات مروي ونوري

المصدر : العين الإخبارية

شاهد أيضاً

فايننشال تايمز: تطبيع الدول العربية مع إسرائيل هو دعوة للفلسطينيين لترتيب وطنهم الداخلي

نشرت صحيفة “فاينانشيال تايمز” افتتاحية عن الواقع الجديد الذي يواجه القيادة الفلسطينية في ظل اتفاقيات …