تنوي الحكومة الفرنسية اتخاذ إجراءات إغلاق صارمة وشديدة ، في الفترة القادمة ؛ وذلك بعد ظهور سلالة جديدة أكثر عدوى من فيروس كورونا المستجد، وفقًا للصحف العالمية.

فقد وصل إجمالي عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في فرنسا، 3 ملايين حالة حتى الساعة السابعة والنصف من صباح اليوم الأربعاء بتوقيت العاصمة باريس، حسب بيانات لجامعة جونز هوبكنز الأمريكية ووكالة بلومبرج للأنباء.
وفي ذلك الصدد فقد كشفت البيانات أن إجمالي أعداد الوفيات من جراء الإصابة بفيروس كورونا في الإراضي الفرنسية ، وصل إلى 71 ألفًا و482 حالة، وتعافى 217 ألفًا و745 شخصًا من المصابين.