الأحد , مايو 16 2021
الرئيسية / أخبار / الأمن التونسي يقتحم وكالة الأنباء الرسمية لفرض رئيس محسوب على النهضة

الأمن التونسي يقتحم وكالة الأنباء الرسمية لفرض رئيس محسوب على النهضة

اقتحم الأمن التونسي، اليوم الثلاثاء، مقر وكالة الأنباء الرسمية بالقوة لفرض تنصيب رئيس مدير عام جديد للمؤسسة بالقوة العامة، ويأتي ذلك بعد رفض الصحافيين والعاملين لهذا التعيين.

وذكرت نقابة الصحفيين أنه “رغم تحذير الصحافيين والتقنيين وهياكلهم النقابية في وكالة تونس إفريقيا للأنباء من خطورة التعيينات السياسية على رأس المؤسسات الإعلامية العمومية، إلا أن الحكومة اختارت سياسة المرور بقوة والمواجهة بدل سياسة الحوار واعتماد معايير شفافة وواضحة في التعيينات”.

ودانت النقابة الوطنية بشدة هذه الخطوة، مشددة على أنه تجاوز خطير ومرفوض على الإطلاق.

وحذرت النقابة من أن سياسة المواجهة المفتوحة مع الإعلام ستزيد من التوتر الاجتماعي وانعدام الثقة، وتحمل الحكومة مسؤولية ما آلت إليه الأمور في “وات” وفي “شمس أف أم” نتيجة للتعيينات السياسية.

كما طالبت النقابة الحكومة بمراجعة التعيينات السياسية والحزبية على رأس وسائل الإعلام وفتح حوار جدي وعميق حول إصلاح هذه المؤسسات بدل السعي نحو تدجينها لخدمة أجندات سياسية وحزبية ضيقة.

وأكدت النقابة استعدادها لخوض كافة الأشكال النضالية للدفاع عن استقلالية مؤسسات الإعلام العمومي والمُصادر، داعية إلى التحضير جيدًا للإضراب في الوكالة المقرر في تاريخ 22 من شهر نيسان الجاري وإنجاحه.

ودعت النقابة الوطنية للصحفيين كل الصحافيات والصحافيين إلى الالتحاق بمقر وكالة تونس إفريقيا للأنباء لمساندة زملائهم.

وأشار الناطق الرسمي للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري، إلى “أن رئيس الحكومة هشام المشيشي قد أعطى الأمر لقوات الأمن باقتحام مقر الوكالة، لتنفيذ قرار التنصيب الحزبي لكمال بن يونس على رأس الوكالة”.

شاهد أيضاً

الحكومة الهولندية تسهل إجراءات السفر إلى أماكن العطلات

مع انخفاض الإصابات بفيروس كورونا في أجزاء من العالم وبدء موسم العطلة الصيفية بشكل مبدئي، …