الأحد , يناير 23 2022
الرئيسية / أخبار / الحقيقة الغائبة .. تقرير الخارجية الهولندية بشأن حقوق الإنسان في مصر بين التهويل والتضليل

الحقيقة الغائبة .. تقرير الخارجية الهولندية بشأن حقوق الإنسان في مصر بين التهويل والتضليل

أصدرت الخارجية الهولندية تقرير أقل ما يوصف بأنه غريب في المضمون والتوقيت يتهم فيه مصر بانتهاك حقوق الإنسان وثورة يوليو بانها انقلاب عسكري علي الشرعية، وأن الجيش قام بقتل 1150 متظاهرا وإلقاء القبض على الآف المتظاهرين في السجون المصرية، وحظر جماعة الإخوان المسلمين.

وأضاف التقرير فإن هناك خطر على المصريين الذين قاموا بنشر محتوى معاد للإسلام أو للملحدين أو للمسيحيين عبر الإنترنت بمواجهة مشاكل عند عودتهم مع توقعات بتعرضهم للترهيب والعنف وأوجز التقرير الصادر في شهر نوفمبر الماضي في 118 صفحة الوضع الاقتصادي والاجتماعي في مصر.

ولأن التقرير يخدم أهداف معينة وأجندة خارجية فقد قوبل بفرحة كبيرة بين طالبي اللجوء المصريين في المجال السياسي الذين أعربوا عن تفاؤلهم في سرعة الرد على منحهم حق اللجوء، وأعرب عدد من المحامين عن تفاؤلهم بتقرير الخارجية الهولندية الأخير حول الوضع في مصر قائلين إن هذا التقرير كفيل بتسريع إجراءات البت في قراراتهم خاصة لمن لديهم أوضاع سياسية وأمنية حرجة.

ولعل السؤال الذي يطرح نفسة لماذا هذا التوقيت ولماذا هذا التقرير وتلك اللهجة وما هي المصادر الموثوقة التي بني عليها التقرير وهل يمكن لوزارة مثل الخارجية الهولندية أن تقع في هذا المأزق السياسي باتهامها لبلد بقيمة مصر ترتبط معها بعلاقات تاريخية واقتصادية وغيره.

التقرير المهين سوف يسيء للعلاقات المصرية الهولندية ولمصلحة من كل هذا التشهير وهل للخارجية الهولندية أن توضح ما نوع أو صفة ما تدعي انهم معارضين سياسيين أو غير ذلك وما مصلحة هولندا لقبول مثل هذه الفئة من المرتزقة الذين سيكونون نقمة على بلد مستقر مثل هولندا ؟

مصر ليسن بلدًا عاديًا، مصر هي أمه من اعرق الأمم علي مر التاريخ فيها بني العدل ومنها علمت الدنيا بأكملها ما هي الديمقراطية، بجانب جميع العلوم الإنسانية وعلي ارضها تجلي المولي وكلم موسي، مصر التي ذكرت في كل الكتب السماوية، لماذا كل هذه الاتهامات المغلوطة المقدمة من جهات حاقدة علي مصر؟

16 مليون لاجئ في مصر وعدد الخيام والمعسكرات صفر

تقيم أوروبا بأكملها معسكرات للاجئين في حين أن مصر لم تبني معسكر واحد وإليك عدد اللاجئين في مصر
عدد المقيمين في مصر كالتالي :
1- الجالية السورية ٥.٥٦٠.٠٠٠ سوري
2- الجالية العراقية ٢.٢٧٠.٠٠٠ عراقي
3- الجالية اليمنية ١.٧٦٠.٠٠٠ يمني
4- الجالية السودانية ٤.٣٠٠.٠٠٠ سوداني
5- الجالية الفلسطينية ٣.٠٠٠.٠٠٠ فلسطيني
الإجمالي ١٦ مليون ٤٨٠ ألف مواطن عربي، والعدد في ازدياد، لم يطلبوا معونات من الاتحاد الأوربي مثل الدول الأخرى ولم تصدر منهم شكوى أو عنصرية لأنهم يعاملون مثل المصري لهم مالهم وعليهم ما عليهم، بدون خيام أو معسكرات على الحدود، إنها مصر العظيمة إذا جاع العرب أطعمتهم وإذا تشردوا آوتهم فهذا قدرها أن تكون حامي حمى الأمة العربية والإسلامية طوال تاريخها.

ويحيا جيش مصر خير أجناد الأرض فلولا الله ومن ثم الشعب العربي المصري لما استطاع كل هؤلاء اللاجئين أن يعيشوا آمنين في هذا البلد العظيم.

مصر التي صنعت التاريخ تبني المستقبل

عاشت مصر على مر الزمان بعيدة عن أنواع الاستعمار مثل معظم دول العالم في تجارة العبيد وأنواع القتل والتعذيب وسرقة ثروات الدول، لقد عادت مصر لتمتلك إرادتها وتنتقل من عصر التوريث والملكية والطائفية والرأسمالية الزائفة إلى حكومة وطنية ذات مشروع قومي، ومن “دولة صنعت التاريخ” إلى “دولة تبني المستقبل”.

بعد صدور التقرير الذي يدين مصر في مجال حقوق الإنسان فقد فرح به البعض وصفق له آخرون، لذلك لا تناقش حاقدا ولا متعصبا، فالأول يحمل قلبا أعمى، والثاني يحمل عقلا مغلقا، لأن هناك من يرى الحقيقة بعينه ويغفل عن المعني بقلبه، والغريب أن هؤلاء يحملون هواتف ذكية وهم أغبياء، لذلك ليس مهما أن تكتب لكي يفهم الآخرين، المهم أن تفهم أنت أن مصر أم الدنيا.

فيديو .. مداخلة الأستاذ يسري الكاشف والدكتور صلاح سلام على قناة الشمس بخصوص التقرير

شاهد أيضاً

تعرف على اسباب ومضاعفات ارتفاع نسبة السكر في الدم

يمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم بمرور الوقت إلى زيادة خطر حدوث مضاعفات …