أخبار

مصر.. تحرك لإلغاء حفل فنانة كندية تعادي الفلسطينيين

الفنانة بلونديش أعلنت عن جدول حفلاتها للشهر القادم، ومن ضمنها حفل في مصر بالساحل الشمالي تقرر إقامته يوم 26 يوليو المقبل

أثارت فنانة كندية الجدل في مصر بعد إعلانها عن إقامتها حفل غنائي في يوليو المقبل في الساحل الشمالي بالبلاد.

وأعلنت الفنانة الكندية بلونديش عن جدول حفلاتها للشهر القادم، وذلك عبر حسابها الشخصي على موقع انستغرام، ومن ضمنها حفل في مصر بالساحل الشمالي تقرر إقامته يوم 26 يوليو المقبل.

وأثار إعلان الفنانة الكندية عن الحفل الغضب في مصر، بعد معرفة عدائها التام للفلسطينيين وتأييدها لتصرفات إسرائيل بحقهم. وطالب مغردون بإلغاء الحفل ومنع دخولها لمصر تضامناً مع ضحايا غزة.

وأرسل المحامي بالنقض عمرو عبد السلام انذاراً عاجلاً إلى الفنان مصطفي كامل نقيب المهن الموسيقية لإلغاء الترخيص الصادر للفنانة الكندية.

وقال المحامي إن إعلان الفنانة الكندية عن حفلها بمصر أثار استياء وغضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي مما دفعهم لتدشين هشتاغات تطالب بإلغاء الحفل، مرجعاً سبب ذلك لقيام المغنية بنشر منشور عبر حسابها على إنستغرام دعمت فيه ما يقوم به الجيش الإسرائيلي بحق الأطفال والنساء والشيوخ في قطاع غزة منذ 7 أكتوبر الماضي وحتى الآن، وتدمير منازل المدنيين وتشريد الملايين وطردهم من منازلهم ومنع دخول المساعدات الإنسانية لهم بقصد تهجيرهم قصرياً والاستيلاء علي أراضيهم.

ورأى عبد السلام أن “نقيب المهن الموسيقية دأب على إصدار تراخيص لإقامة حفلات غنائية داخل مصر، دون النظر إلى خلفية الفنانين أو هويتهم، كما حدث مع مغني الراب الأميركي ترافيس سكوت وكاني ويست وغيرهما، والذي ثبت بعد إصدار تراخيص الغناء لهم أن حفلاتهم شهدت جرائم راح ضحيتها العشرات فضلاً عن مخالفتها للقيم والعادات والتقاليد والقيم المجتمعية”، حسب تعبيره.

واعتبر أن إقامة حفل هذه الفنانة الكندية “يمثل تحدياً واستفزازاً لمشاعر الملايين من المصريين والعرب ويتنافى مع الدور المهني والوطني لنقابة المهن الموسيقية في الحفاظ على المجتمع من أي مخاطر تهدد قيمه وتنال من أمنه وسلامته، كما يخالف دورها المنوط به في التضامن مع الفلسطينيين بقطاع غزة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: