منوعات

إعلانات جنسية تثير أزمة بين كندا وإسرائيل

تحت عنوان “شاهد بالفيديو.. الإعلان الجنسي التل أبيبي الذي أغضب كندا”، ذكر موقع “واللا” الإخباري الإسرائيلي أن إعلانات الترويج للسياحة في تل أبيب التي عرضتها إسرائيل في كندا حملت مضامين جنسية صارخة، وأثارت ردود أفعال غاضبة.

وانتقد الموقع إعلانات الحملة التي تتضمن ايحياءات جنسية، والتي تدعوا للسياحة بتل أبيب عن طريق تشيجع السياحة الجنسية، متسائلا: هل تريدون جنسا جماعيا في المرحاض؟ ثم أجاب: إن أردتم ذلك تعالوا لتل أبيب، مشيراً إلى أن هذا هو مضمون الحملة التي نشرتها إسرائيل في كندا لتشجيع السياحة في تل أبيب.

وتساءل الموقع: “هل يأتي الناس لإسرائيل من أجل الجنس فقط؟ هل تل أبيب هي مدينة الخلاعة والحرية الجنسية؟
ثم أجاب قائلا: إن هذا هو ما يظنه الناس في كندا، بسبب تلك الحملة الموجهة للشباب، والتي أثارت ردود أفعال غاضبة في كندا، لاسيما بين أفراد الجالية اليهودية هناك.

وأشار الموقع إلى أن تسجيل الفيديو المكون من 30 ثانية، والذي يهدف للتسويق لإسرائيل تحت عنوان “الحجم ليس الأساس”، يظهر فيه رجل مفتول العضلات بالجزء السفلي من الملابس الداخلية في شرفة فندق “الكسندر” على شاطئ تل أبيب، ثم يخلع ملابسه الداخلية ويدخل الحمام للاستحمام وهناك تدخل عليه فتاة عارية، وبعدها يدخل رجل آخر ثم يظهر وسط الشاشة عبارة “تل أبيب بها مكان للجميع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: