دين

شقيقة زوجة " بلير" : فلسطينية أدخلتني الإسلام

قامت لورين بوث، شقيقة زوجة توني بلير، رئيس الوزراء البريطاني الأسبق، بزيارة مسجد الناصر محمد قلاوون، بقلعة صلاح الدين الأيوبي، الجمعة، وروت قصة إسلامها، قائلة إن صورة الإسلام والمسلمين لديها لم تكن تختلف كثيراً عنها لدى الكثيرين من الشعوب الغربية، إرهاب وقتل وعنف، لكن عملها كصحفية ألقى بها على أرض فلسطين المحتلة، فتغيرت نظرتها للإسلام والمسلمين.
وأوضحت أن صورة في نشرة أخبار عام 2000، كانت هي البداية في رحلتها مع الإسلام، وغيرت حياتها تماماً، وكانت الصورة لشاب في الـ 15 من عمره ويقف أمام دبابة ممسكا بحجارة.قامت «لورين» بعد ذلك بزيارة إلى غزة عام 2008، جعلتها تقرر دخول الإسلام، خاصة أن هذه الزيارة كانت في رمضان، وقالت «لورين عن ذلك»: «رأيت امرأة لا تملك شيئاً من هذه الدنيا سوى بيت صغير، معلقة على جدرانه بعض الصور، وسألتها لماذا تصومين؟ فأجابتني: حتى أشعر بالفقراء، وفي هذه اللحظة قلت لو هذا هو الإسلام ..أريد أن أكون مسلمة»

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: